مقالات أبطال المعرفة

الأغذية الممنوعة والمسموحة لأطفال التوحد حسب المختصين

الأغذية الممنوعة والمسموحة لأطفال التوحد حسب المختصين

يعتبر موضوع تغذية أطفال ذوي التوحد محورًا هامًا يستحق الاهتمام، في هذا المقال، سنقدم لك معلومات قيمة حول كيفية تأثير الغذاء على أطفال التوحد وتطويرهم، كما ستجد تفصيلًا حول الأطعمة المسموح بها وتلك الممنوعة وكيف يمكن أن تلعب الحمية الغذائية دورًا مهمًا في تحسين جودة حياة الأطفال المصابين بالتوحد، ابدأ الآن بقراءة المقال!

Contents

معلومات حول أطفال التوحد والأكل

تعتبر تغذية المصابين بالتوحد أمرًا بالغ الأهمية لتعزيز تنميتهم وتحسين جودة حياتهم، إذ يظهر أن لديهم تفضيلات غذائية محددة وقد يكونون حساسين للمذاقات والروائح بشكل مختلف عن أقرانهم، من المهم فهم هذه التفضيلات وتقديم الأطعمة المناسبة التي تلبي احتياجاتهم الفردية.

ويفضل تضمين الأطعمة الغنية بالبروتينات والألياف في نظامهم الغذائي، مع تجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد محسنة والسكريات المكررة، إلى جانب ذلك، يمكن أن تكون المكملات الغذائية مفيدة في بعض الحالات، ويجب دائمًا التشاور مع مختصين في التوحد أو أخصائيي التغذية لضمان تقديم أفضل الخيارات الغذائية لأطفال التوحد.

الأغذية الممنوعة والمسموحة لأطفال التوحد حسب المختصين

أظهرت الأبحاث أن أشخاص التوحد الذين يتبعون نظام أكل صحي قد تحسنت أعراض التوحد لديهم بصورة كبيرة، إذ أن هناك بعض الأطعمة التي تساهم في التقليل من حدة أعراض التوحد وبالمقابل فإن تناول الأطعمة الضارة يؤدي إلى ازياد حالة الطفل التوحدي سوءاً.

اقرأ أيضاً: هل المصاب باضطراب التوحد يتزوج وينجب؟ (دليل التوحد والزواج)

ما هي الأغذية المسموحة للمصابين بالتوحد؟
الأغذية الممنوعة والمسموحة لأطفال التوحد حسب المختصين

ما هي الأغذية المسموحة لأطفال التوحد؟

تتضمن الأغذية المناسبة لطفل التوحد مايلي:

  • الأطعمة الخالية من الجلوتين والكازين: تجنب الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين والكازين، مثل منتجات القمح والحليب.
  • الأرز كبديل رئيسي: استخدام الأرز كمصدر أساسي للكربوهيدرات.
  • بدائل الطحين: استخدام طحين البطاطا وطحين حبوب المكسرات مثل اللوز والبندق.
  • الذرة ومشتقاتها: تضمين الذرة، الفشار، والجريش في النظام الغذائي.
  • حليب الصويا: استبدال الحليب التقليدي بحليب الصويا.
  • خبز خاص: تناول الخبز المصنوع من دقيق الذرة، البطاطا، أو نشا الأرز.
  • مصادر البروتين المتنوعة: اللحوم البيضاء والحمراء، الأسماك، البيض، فول الصويا، والفاصولياء.
  • حلويات آمنة: البسكويت، الكعك، والفطائر المصنوعة من حبوب مسموحة، إلى جانب السكر الأبيض والعسل.
  • معكرونة خاصة: تناول المعكرونة المصنوعة من الحبوب المسموحة.
  • البطاطا بأنواعها: إدراج البطاطا الحلوة والعادية في الوجبات.

ما هي الأغذية الممنوعة لأطفال التوحد؟

تتضمن الأغذية الممنوعة لأطفال التوحد:

  • السكريات: يجب الحد من تناول السكر لتجنب تحفيز إنتاج الإنسولين بشكل مفرط والآثار السلبية على تحمل الجلوكوز.
  • الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG): لمنع فرط النشاط والتحفيز المفرط في الدماغ.
  • المواد المصنعة والصبغات: الابتعاد عن الأصباغ والملونات الاصطناعية التي قد تزيد من فرط النشاط.
  • الحليب ومنتجات الكازين: استبعاد الحليب ومشتقاته التي تحتوي على الكازين.
  • المنتجات التي تحتوي على الغلوتين: تجنب القمح، الشعير، الشوفان، الجاودار، والنخالة لتقليل الالتهاب وتحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • منتجات الصويا: الابتعاد عن فول الصويا ومشتقاته، خاصة تلك المعدلة وراثيًا.
  • الذرة: تجنب الذرة بسبب احتمالية احتوائها على مبيدات ضارة ونسب عالية من الأحماض الدهنية غير الصحية.
  • الأطعمة المصنعة: اللحوم المصنعة والمعلبة مثل النقانق والمرتديلا، وكذلك الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الممنوعة أو الحليب.
  • الحلويات المصنعة: تجنب الحلويات التي تحتوي على دقيق الحبوب الممنوعة أو الحليب.
  • الخضراوات المطبوخة مع الممنوعات: تجنب الخضروات المطبوخة أو المخبوزة التي تضاف إليها أطعمة ممنوعة.
  • المعكرونة والزيوت: الابتعاد عن المعكرونة المصنوعة من الحبوب الممنوعة والزيوت التي تحتوي على الخل الأبيض المقطر أو مثبتات الغلوتين.
  • الخل الأبيض والتوابل الحارة: تجنب الخل الأبيض، الفلفل الحار، بعض أنواع العلكة، والشيبس التي قد تحتوي على مثبتات أو الغلوتين.

أهمية الحمية الغذائية للمصابين بالتوحد

تأتي أهمية الحمية الغذائية للمصابين بالتوحد من دورها الكبير في تحسين الأعراض وزيادة جودة حياتهم، فالحمية الخالية من الكازين والغلوتين يمكن أن تقلل من التحفيزات الزائدة والسلوكيات العدوانية التي قد تظهر عند بعض الأطفال التوحديين، كما تساهم هذه الحمية في تعزيز التركيز والانتباه وتحسين التفاعل الاجتماعي وتطوير المهارات اللغوية. 

وإن تنظيم النظام الغذائي بعناية وتجنب الأغذية المحتوية على الكازين والغلوتين يمكن أن يكون عاملًا مساهمًا في تحسين نوعية الحياة للأطفال المصابين بالتوحد وتعزيز تقدمهم في العلاج والتأهيل.

اطلع أيضاً: حركات وتصرفات أطفال التوحد ودلالة كل حركة حسب المختصين

أبطال المعرفة أفضل مركز لتأهيل وتدريب أشخاص طيف التوحد في السعودية
أهمية الحمية الغذائية للمصابين بالتوحد

أبطال المعرفة أفضل مركز لتأهيل وتدريب أشخاص طيف التوحد في السعودية

يعتبر مركز أبطال المعرفة مركز متميز لتأهيل وتدريب أشخاص طيف التوحد في السعودية، إذ يتميز المركز بالتخصص والاهتمام الفائق بالأطفال ذوي التوحد، حيث يوفر برامج شاملة تستهدف تطوير المهارات الاجتماعية واللغوية والسلوكية لهم، كما يعمل فريق طبي وتربوي محترف ومختص بالتوحد على تقديم الرعاية الشخصية والتدريب المتخصص، مما يسهم بشكل كبير في تحسين جودة حياة هؤلاء الأطفال ودمجهم بفاعلية في المجتمع. 

في الختام، يُظهر تأثير الغذاء على أطفال التوحد أهمية كبيرة في تحسين حياتهم وتطويرهم، ومن خلال تفهم الأطعمة الممنوعة والمسموحة، والحمية الغذائية الصحيحة، يمكن تحقيق تحسين ملموس في أعراض التوحد وزيادة فرص نجاح العلاج.

لا تتردد في الاتصال بمركز أبطال المعرفة اليوم لبدء رحلة تحسين حياة طفلك المصاب بالتوحد.

الأسئلة الشائعة حول تغذية أطفال التوحد والأكل المفيد لهم

1. ماذا يحب أن يأكل طفل التوحد؟

يحب طفل التوحد تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحم والأسماك والبيض، وأيضًا الخضروات والفواكه الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، يمكن أيضًا تضمين الأطعمة الخالية من الغلوتين والكازين إذا كانت ملائمة له.

2. ما هو الاكل الممنوع لمرض التوحد؟

تشمل الأطعمة الممنوعة لأطفال التوحد السكريات المكررة والأطعمة التي تحتوي على الغلوتامات أحادية الصوديوم والأصباغ الاصطناعية والمنتجات التي تحتوي على الكازين والغلوتين، حيث يفضل تجنبها لتحسين أعراض التوحد.

3. ما الأشياء التي يحبونها المصابين في التوحد؟

يفضل معظم المصابين بالتوحد الأطعمة التي لديها نكهات معينة وقد يفضلون الأكلات الغير متجانسة والتي تقدم بنفس الشكل والنكهة دائمًا.

4. هل طفل التوحد لا يشعر بالشبع؟

يتمتع طفل التوحد بشهية كبيرة لتناول الطعام مما يجعله بحاجة للأكل كثيراً ولايشعر بالشبع بسرعة مثل الأطفال الطبيعيين.

5. ما هو الغذاء الصحي لأطفال التوحد؟

يتضمن الغذاء الصحي لأطفال التوحد توفير تنوع في الأطعمة وضمان تضمين البروتينات والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة في النظام الغذائي، مع تجنب الأطعمة المسببة للحساسيات أو التي تزيد من اضطرابات السلوك.

6. ما هي المكملات الغذائية لاطفال التوحد؟

يمكن استشارة أخصائيي التغذية لاختيار المكملات الغذائية المناسبة لأطفال التوحد بناءً على احتياجاتهم الفردية، وتشمل ذلك فيتامينات ومعادن مثل فيتامين ب والزنك والمغنيسيوم.

7. هل الشوفان مسموح لأطفال التوحد؟

لا، إذ يعتبر الشوفان من الأغذية الممنوعة لأطفال التوحد والتي يجب تجنبها.

8. لماذا لا يجب تناول الحليب والدقيق لمرضى التوحد؟

تُعتبر الأطعمة التي تحتوي على الكازين (مثل الحليب) والغلوتين (مثل الدقيق) صعبة الهضم لبعض الأشخاص المصابين بالتوحد، إذ يُعتقد أن هذه البروتينات قد تؤثر سلبًا على وظائف الدماغ والسلوك عند هؤلاء الأشخاص، مما يؤدي إلى تفاقم بعض أعراض التوحد.

9. هل التمر مفيد لطفل التوحد؟

التمر مفيد بشكل عام نظرًا لمحتواه العالي من الألياف، الفيتامينات، والمعادن، ومع ذلك، يجب الانتباه إلى محتواه العالي من السكريات الطبيعية، خاصة إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه السكريات.

10. هل الحليب يؤثر على أطفال التوحد؟

قد يكون للحليب تأثير سلبي على بعض الأطفال المصابين بالتوحد، خاصةً الذين لديهم حساسية أو عدم تحمل للكازين، هذه الحساسية قد تؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي وتأثيرات سلبية على السلوك والوظائف العصبية.

11. هل منتجات الألبان تزيد التوحد؟

لا توجد أدلة قاطعة تدعم فكرة أن منتجات الألبان تزيد من حالة التوحد نفسها، ولكنها قد تؤثر سلبًا على بعض الأطفال المصابين بالتوحد الذين يعانون من حساسية تجاه الكازين.

12. هل العسل يعالج مرض التوحد؟

لا يوجد دليل علمي يدعم فكرة أن العسل يمكن أن يعالج التوحد، لكن العسل قد يكون مكونًا صحيًا في النظام الغذائي، لكنه ليس علاجًا للتوحد.

13. هل الحلويات تسبب التوحد؟

لا توجد أدلة علمية تثبت أن الحلويات تسبب التوحد، ومع ذلك، قد تؤثر الحلويات سلبًا على السلوك والتركيز لدى الأطفال المصابين بالتوحد، خاصةً تلك الغنية بالسكريات والمواد المضافة.

 مصادر حول تغذية أطفال التوحد والأكل المفيد لهم:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *